حج عدد كبير من الممرضين من مختلف المدن المغربية إلى الرباط، صباح اليوم الجمعة 6 أبريل 2018، للمشاركة في احتجاج وطني أمام مقر وزارة الصحة يصاحبه إضراب عام، تنديدا بالواقع الصحي المتردي وللمطالبة بمجموعة من الحقوق المهنية.

ورفعت الأطر التمريضية المنضوية تحت لواءات نقابية متعددة شعارات تستنكر حال الصحة بالمغرب، الذي يتدهور يوما عن يوم دون أن تتحرك الأجهزة الرسمية الوصية على القطاع ومن تقع تحت مسؤوليتها لاتخاذ إجراءات وتدابير عاجلة للنهوض بهذا القطاع الحساس.

وأكد المتظاهرون أن هذا الوضع المتردي الذي أصبحت معه الممارسة الصحية جد صعبة لا يمسهم لوحدهم بل يمس ويهدد صحة المواطن بشكل مباشر.

ويطالب الجهاز التمريضي، الذي خرج ببيانات عديدة في أكثر من مناسبة، تدعو إلى إنصافهم عبر مراجعة منحة التعويض عن الأخطار، والإخراج العاجل لمصنف الكفاءات والمهن المؤطر لكل تخصص تمريضي أو تقني، وذلك احتراما لضوابط الممارسة المهنية وضمانا لحق المواطن في خدمة صحية في إطار الجودة والشفافية.

كما يطالب الممرضون بالمغرب بإحداث هيئة وطنية للمرضين، وتوظيف كافة الممرضين العاطلين، واجتياز مباراة الكفاءة المهنية بعد أربع سنوات بدل ستة.