رغم التضييق والاعتقالات والحصار تواصل ساكنة مدينة جرادة احتجاجاتها بالليل والنهار، مطالبة بالإفراج عن المعتقلين والاستجابة لمطالبها المشروعة محذرة الدولة من الوضع الاجتماعي الذي ينهار.

وخرج الرجال والنساء، أمس الأربعاء 4 أبريل 2018، في وقفة احتجاجية اختاروا تنفيذها فوق هضبة محاذية للمدينة، ما يدل على الترهيب الذي تمارسه السلطات على المحتجين وسط أحياء المدينة.

في اليوم ذاته خرج أبناء المدينة في مسيرة ليلية جابت بعض أزقة جرادة نددوا فيها بتمادي الدولة في نهجها القمعي بدل اعتذارها والإسراع بتنفيذ مطالب الساكنة العاجلة وإطلاق سراح المعتقلين، مؤكدين في الوقت ذاته باستمرار الاحتجاجات على مختلف أشكالها حتى نيل حقوقهم المشروعة.