قافلة الشبيبة تصل إلى الرباط وتناقش راهن وأفق الشباب المغربي

في أجواء من المحبة والأخوة، حلت قافلة شبيبة العدل والإحسان بالرباط أمس الأحد 14 رجب 1439 الموافق لـ 01 أبريل 2018 تحت شعار: “الشباب المغربي: تحديات الواقع ورهانات المستقبل”، بعد أن حطت بعدة مدن بهذا الوطن حاملة معها آمال وتهممات الشباب المغربي في ظل سياسات التهميش التي تنهجها الدولة ضده من أجل عزله عن واقع المجتمع.

وقد حضر لتمثيل مكتب الشبيبة القطرية كل من الأساتذة هشام الشولادي ومحمد بلفول ومراد اشمارخ والدكتور بوبكر الونخاري الكاتب العام للشبيبة، حيث تم الوقوف على تشخيص دقيق لواقع الشباب بالمغرب بشكل عام، كما تدارس الحضور بكل جدية ومسؤولية سبل المساهمة في تقوية الفعل الشبابي حتى يقوم بدوره المنوط به، وكذا دوره في بناء شباب حامل لرسالة ومشروع مجتمعي تغذيه إرادة وعزيمة ماضيتين لشق الطريق نحو صناعة التغيير من خلال تغلغله في الشعب تواصلا وخدمة وفتحا لباب الحوار مع باقي الفرقاء المجتمعيين.