تخوض الأطر التمريضية المنضوية تحت لواءات نقابية متعددة بمختلف المدن المغربية إضرابا وطنيا عاما يوم الجمعة 6 أبريل 2018، احتجاجا على الواقع المهني المتردي المتفاقم في غياب أي إرادة رسمية للنهوض بهذا القطاع الحساس.

ويطالب الجهاز التمريضي، الذي خرج ببيانات عديدة في أكثر من مناسبة، تدعو إلى الانخراط القوي في هذا الإضراب بإنصافهم عبر مراجعة منحة التعويض عن الأخطار، والإخراج العاجل لمصنف الكفاءات والمهن المؤطر لكل تخصص تمريضي أو تقني، وذلك احتراما لضوابط الممارسة المهنية وضمانا لحق المواطن في خدمة صحية في إطار الجودة والشفافية.

كما يطالب الممرضون بالمغرب بإحداث هيئة وطنية للمرضين، وتوظيف كافة الممرضين العاطلين، واجتياز مباراة الكفاءة المهنية بعد أربع سنوات بدل ستة.

ودعا المصدر نفسه إلى حوار اجتماعي عادل يحقق مطالب جميع الفئات ويحفزها دون حيف، كما دعا إلى مراجعة منظومة التعويضات عن التأطير بما يضمن العدالة الأجرية والإنصاف بين مختلف الفئات داخل القطاع.

طالع أيضا  الحركة التمريضية تشل الحركة بالمستشفيات وتخوض احتجاجات طيلة شهر ماي