انطلقت قبل قليل أمام البرلمان بالعاصمة الرباط، الوقفة الاحتجاجية التي ينظمها الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع، إحياء لذكرى يوم الأرض الذي يصادف 30 من مارس من كل سنة.

ويشارك في الوقفة وجوه وطنية معروفة بدفاعها المستمر ونضالها المتواصل من أجل تمكين الشعب الفلسطيني من تحرير أرضه وإقامة دولته المستقلة على أرض فلسطين التاريخية وعاصمتها القدس الشريف.

ويتزامن هذا العام مع اختتام سنة كاملة من الفعاليات التي نظمها الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع بمناسبة الذكرى المئوية  لإصدار وعد بلفور المشؤوم (1917-2017 )، الذي منحت بموجبه الحكومة البريطانية ما لا تملك لمن لا يستحق، ترتب عنه  اقتلاع للشعب الفلسطيني صاحب الأرض من أرضه والاستيلاء على ممتلكاته  بعد تهجيره.