تطلق أربع هيئات عربية حملة عالمية بعنوان “حارتنا بالقدس حق” ابتداءً من 31 مارس إلى 6 أبريل 2018، وذلك تزامنا مع تخليد ذكرى يوم الأرض الفلسطيني.

الحملة التي أطلقتها كل من: الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة – المغرب، رابطة شباب لأجل القدس – الجزائر، جمعية أنصار فلسطين – تونس، جمعية فداء لنصرة القضية الفلسطينية – تونس، تهدف إلى إثارة قضية حارة المغاربة وأوقافهم في فلسطين إعلاميا وقانونيا، وترسيخ مبدأ التواصل والتعاون بين الهيئات العاملة لأجل القضية في المنطقة بما يخدم القدس وخصوصية المغاربة فيها، ونشر الوعي والمعرفة حول حارة المغاربة ومختلف أوقافهم في فلسطين، مع توضيح مكانتها التاريخية عند شباب المنطقة المغاربية وشعوبها عموماً، وصناعة رأي مغاربي عام عبر إثارة قضية “حارة المغاربة” في مختلف منابر الإعلام العربي والإعلام المحلي بكل بلد مشارك، وفضح مخططات الاحتلال الصهيوني ومساعيه في تهويد مقدساتنا وأوقافنا المغاربية، وإشراك الحقوقيين والسياسيين والمحامين والإعلاميين وصناع القرار بالمنطقة في إثارة القضية، والتعبئة الشعبية واستنهاض الهمم لتكسِرَ الحدود الجغرافية بالمنطقة المغاربية وتلتَف حول قضية القدس وفلسطين.

ودعت الهيئات المنظمة للحملة جميع النشطاء والمناصرين للقضية إلى المساهمة الفعالة في التغريد على هاشتاج: #حارتنا_بالقدس_حق، ابتداء من يوم السبت 31 مارس 2018 على الساعة 18:00 بتوقيت المغرب، الجزائر، وتونس، كما دعت مختلف هيئات دول المغرب الكبير وشبابها إلى المشاركة في فعاليات الحملة الميدانية والإعلامية.

ونبه بلاغ الهيئات إلى أن الاحتلال الصهيوني يستمر “في تنفيذ مخططاته التهويدية وتغيير الآثار العربية والإسلامية حول المسجد الأقصى المبارك، توسيعاً للحفريات وتمهيداً لبناء مركز ديني يهودي واسع على حساب الأوقاف التي تُعتَبر في الأصل جزءا مما تبقى من الحارة، هذا بموازاة تسريعه للحفريات بحثاً عن هيكلهم المزعوم”.