أجلت المحكمة الإستئنافية بوجدة، أمس الإثنين 26 مارس 2018، محاكمة معتقلين من نشطاء حراك جرادة إلى جلسات 2 أبريل 2018.

ويتابع المعتقلون بتهم جاهزة؛ من بينها “إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم والمشاركة في ارتكاب العنف في حقهم والعصيان ومقاومة أشغال أمرت بها السلطة العامة والاعتراض عليها بواسطة التجمهر والتهديد والمشاركة في ذلك ومحاولة تهريب شخص مبحوث عنه من البحث ومساعدته على الاختفاء والهروب وإزالة أشياء من مكانها قبل القيام بالعمليات الواجبة للبحث القضائي قصد عرقلة سير العدالة والمساهمة في ذلك”.

وكانت السلطات قد شنت حملة اعتقالات في صفوف أبرز نشطاء حراك جرادة خاصة بعد يوم الأربعاء الأسود 14 مارس 2018، الذي شهد تدخلا عنيفا من طرف القوات العمومية لقمع الاحتجاجات السلمية بالمدينة.

وعلاقة بالموضوع تمضي الساكنة في تنفيذ برنامجها النضالي اليومي مطالبة بإطلاق سراح المعتقلين والاستجابة لمطالبهن الاجتماعية العاجلة، وقد عرفت المدينة أمس الاثنين إضرابا ناجحا، أعقبته اجتماعات في مختلف الأحياء تدارست الأشكال النضالية المقبلة.