يقول الأستاذ سعيد ضياء، وهو يروي مشاهد من بيت النبي صلى الله عليه وسلم في تعامله مع أهله، “كان رسول الله وسيظل أجلّ مثال وأكمل أسوة في المعاملات والأخلاق وسائر مناحي الحياة”، مضيفا “ندخل بيت النبوة لنتعلم كيف نعامل أزواجنا وأبناءنا وأحفادنا…”.

في هذه الحلقة، التي بثتها قناة الشاهد الإلكترونية، يبرز لنا ضياء أحاديث يستشف منها مفهوم ومعنى الزواج، فتقول أمنا عائشة رضي الله عنها “تَزَوَّجَنِي رَسُولُ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم فِي شَوَّالٍ، وَبَنَى بِي فِي شَوَّالٍ”، ويقول عن ابن عباس رضي الله عنهما: أن رسول الله  تزوج ميمونة وهو محرم وبنى بها وهو حلال، كما يخبرنا سيدنا أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم بنى بزينب بنت جحش.. وبين هذه الأحاديث “نجد قاسما مشتركا وهو كلمة بناء وهذا يعني أن الزواج بناء، والبناء يحتاج إلى أساس ولابد له أن يكون حصينا، حاضنا وساترا”، يقول ضياء.

ويتابع “في حديث سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي الناس أحب إليك قال عائشة، قالو ومن الرجال قال أبوها، وهنا يعلمنا صلى الله عليه وسلم كيف نزرع بذرة الحب في بيوتنا.. فالزوجة تحب سماع كلمة أحبك، كما هو حال الرجل..”.