نظم مكتب أوطم فرع أكادير على مدار ثلاثة أيام من 22 إلى 24 مارس 2018 النسخة السابعة لمهرجان التراث تحت شعار “مهرجان التراث إرث ثقافي متنوع، وإبداع طلابي متجدد” وذلك على شكل قافلة دام ترحالها ثلاثة أيام ، كانت كلية الآداب اولى المحطات حيث قص مناضلو الاتحاد شريط الافتتاح معلنين عن بداية أنشطة المهرجان بمعارض متعددة (التراث، الرسم، الكتب، الزي التراثي النسوي)، تلتها ندوة في المساء بعنوان “الموروث الثقافي بين رهان الحفاظ على القيم وتحدي الإندثار”.
وحط المهرجان رحاله في اليوم الثاني بكلية الحقوق والاقتصاد، وعرف تنظيم معارض متعددة، ثم جلسة فنية مع فنانين أمازيغ في المساء. ثم انتقل إلى محطته الثالثة والأخيرة والتي احتضنها كلية العلوم وشهدت أنشطة متنوعة وأروقة مختلفة، وفي المساء كان الطلبة على موعد مع أمسية تراثية فنية، استهلت بلوحة تعبيرية عن معاناة الشعب السوري من تقديم فرقة الأطفال، بعدها استعرضت فرقة الركبة الزاكورية لوحة فولكلورية تلتها لوحة إسمكان ولوحة الميزاني الهواري من تقديم فرقة السعادة، أعقبتها مسرحية تحكي الواقع المعاش، لتختتم الأمسية ومعها المهرجان بلوحة أفكاريش الشهيرة في التراث الحساني.
ودأب فرع أوطم بأكادير تنظيم هذا المهرجان منذ سبع سنوات وعيا منه أنه لا حاضر لأمة بدون ماض، ولأن لكل أمة تراث وحضارة تميزها عن باقي الأمم، فمنها تستمد قوتها وكيانها.