أدانت النقابة الوطنية للتعليم العالي “الأسلوب الفج الذي تم استعماله في اعتقال الدكتور محمد بن مسعود؛ الأستاذ الباحث بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة أثناء مزاولته لمهامه التربوية النبيلة، أمام طلبته الأساتذة المتدربين داخل الفصل الدراسي“.
واستنكرت “انتهاك حرمة مؤسسة التربية والتكوين من طرف قوات الأمن” مؤكدة “مخالفة ذلك لكل الأعراف والمساطر القانونية الجاري بها العمل” معتبرة في الوقت ذاته “اقتحام حرم مؤسسة للتربية والتكوين أسلوبا يجلي النظرة الحقيقية لبعض الجهات تجاه مؤسسات التربية والتكوين ونساء ورجال التربية والتكوين ببالدنا“.
وأضافت الهيئة النقابية أن هذا الأسلوب ” من شأنه أن يعصف بكل المجهودات الوطنية التي تسعى إلى بناء وتعزيز التصالح واسترجاع الثقة بين المجتمع ومؤسسات التربية والتكوين” مستغربة “وقوف إدارة المركز الجهوي بطنجة موقف المتفرج سالكة بذلك سلوكا سلبيا ينعدم فيه الإحساس بمسؤولية تحصين حرمة المؤسسة”.
وختم بلاغ النقابة بالتضامن مع الدكتور محمد بن مسعود ودعمها له في “هذه المحنة جراء أسلوب الترويع الذي عاشه أمام طلبته وأسرته”.

طالع أيضا  دخول جامعي "ملتهب".. جائحة كورونا تعيد نقاش "التعليم العالي" إلى الواجهة (تقرير)