اعتبرت النقابة الوطنية للتعليم العالي بطنجة، ما حدث يوم 20 مارس 2018 من “اقتحام فرقة من رجال الأمن حرم المقر الرئيسي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بطنجة”، واعتقال الدكتور محمد بنمسعود “الأستاذ الباحث ورئيس شعبة الفيزياء والكيمياء، وكاتب عام المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بطنجة – العرائش – الحسيمة بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، من القسم أمام طلبته أثناء تقديمه للدرس”، اعتبرت هذا الفعل “انتهاكا شنيعا لحرمة المؤسسة التكوينية التي تسهر على تكوين وتأهيل الأطر التربوية والإدارية، وإساءة وترويعا وترهيبا تعرض له الأستاذ محمد بنمسعود وطلبته”.  

وأوضحت النقابة، في بيان صادر عن المكتب المحلي (طنجة – العرائش – الحسيمة) أمس الأربعاء 21 مارس 2018، أنه “ونظرا لعدم استناد الاعتقال إلى أية مذكرة اعتقال قانونية بل باستدعاء، كان من المفروض، نظرا للحيثيات الاعتبارية السالفة الذكر، الاكتفاء باستدعائه إلى مقر الشرطة خارج أوقات عمله، والاستماع إليه”.

وأدانت النقابة في بيانها “بشدة استباحة الحرم التربوي”، ونددت “بهذه الرعونة في التعامل مع الأساتذة أثناء أداء مهامهم التربوية والتكوينية”.

وأعلنت عن تضامنها “اللامشروط مع الأستاذ محمد بن مسعود، ونشد على يديه”، ودعت إلى “إعمال العقل، ووقف المتابعات التي تذكرنا بعهد كنا نظن أننا قطعنا معه”.

وحيّت النقابة في بيانها “عاليا الأساتذة الذين شاركوا بكل تلقائية وتضامن في الوقفات التضامنية والتنديدية التي نظمت يوم الأربعاء 21 مارس 2018، بكل من المقر المركزي بطنجة، ومقري فرعي المركز بالعرائش وتطوان”، وأهابت “بمؤسسات النقابة الوطنية للتعليم العالي الدفاع عن كرامة الأستاذ وحرمة مؤسسات التعليم العالي، وإعلان تضامنها مع الأستاذ محمد بنمسعود فيما تعرض له”.