قافلة القطاع النسائي تصل المدينة الحمراء وتجدد نداءها لإنصاف المرأة المغربية

في جو مفعم بروح المسؤولية والانضباط، استقبلت مدينة مراكش يوم السبت 17 مارس 2018 زيارة قافلة المكتب القطري للقطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان، التي حطت رحالها بالمدينة الحمراء بعد أن جابت مجموعة من المحطات في ربوع المغرب.

تحمل القافلة شعار “جميعا من أجل إنصاف المرأة المغربية”، ليؤكد عبرها القطاع على أن للإنصاف دلالة عميقة بما في ذلك الانعتاق من كل عبودية إلا لله عز وجل ثم الانعتاق من موروث ثقافي كرس لديها إحساس الدونية وشل إرادتها.

وصادفت زيارة القافلة فعاليات الملتقى الإقليمي للقطاع النسائي في نسخته الخامسة لتلتحم الجهود عاكسة مدى انخراط نساء العدل والاحسان في مشروع التغيير الذي يروم الخير لهذا الوطن وأبنائه، مستحضرات السياق العام الذي أصبحت علامته الرسمية هو وضعية السوء التي تعيشها النساء إن كان على مستوى العالم العربي عموما أو على مستوى المغرب على وجه الخصوص.

وقد عكس النقاش مدى النضج في التعاطي مع القضايا الراهنة سواء على مستوى الفهم أو على مستوى الفعل المجتمعي الراشد والرصين، والذي يتطلب وعيا بضرورة التغيير وبملحاحية بناء المشترك في ورش ينخرط فيه الجميع. كما تم خلال اللقاء الوقوف على عمل القطاع النسائي في الإقليم الذي تميز بالدينامية، من خلال عرض لتقرير حول ما تم إنجازه خلال السنة.

وفي سياق الحديث عن الإنصاف، حصل إجماع آراء الحاضرين والحاضرات حول إدانة ما يعانيه كل المستضعفين من هضم للحقوق وهدر للكرامة الإنسانية، فلا إنصاف للمرأة إلا من خلال إنصاف المجتمع بكل فئاته.