قررت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، صباح يومه الخميس 15 مارس، تأجيل ملف توفيق بوعشرين مدير نشر “أخبار اليوم” و”اليوم 24″، إلى غاية 29 مارس الجاري من أجل إعداد الدفاع.

وطلبت المحاميات التي التحقن بهيئة دفاع بوعشرين إرجاء الجلسة إلى حين إعداد الدفاع والاطلاع على الملف، كما تم إعلان انضمام عدد من المحامين لهيئة دفاع المشتكيات. وعرفت الجلسة حضور العديد من المصرحات لمتابعة أطوار الجلسة، والمشتكيات اللواتي جلسن في قاعة مجاورة مغلقة ومحروسة.

وأعلن رئيس الجلسة أن هذا التأجيل هو آخر تأخير، موضحا أن الجلسة المقبلة لن تقبل أي تأجيل. مؤكدا أن هيئة الحكم ستبدأ بالنظر في مجريات المحاكمة خلال الجلسة المقبلة.

وكانت النيابة العامة قررت يوم 26 فبراير الماضي، حبس الإعلامي توفيق بوعشرين وإحالته على الجنايات لمحاكمته بتهم “الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وهتك العرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب”. في حين ينفي بوعشرين هذه التهم ويعتبرها “ملفقة للإساءة إليه بسبب مواقفه التي يعبر عنها في افتتاحياته بجريدة أخبار اليوم”.