هاجمت القوات العمومية أمس الثلاثاء 13مارس 2018 عشرات المحتجين بمدينة بوعرفة خرجوا للاحتجاج ضد الأوضاع الاجتماعية المزرية، واعتقلت بعض النشطاء، وأصيب آخرون بجروح متفاوتة.
وأمام هذا التدخل القمعي العنيف أكد المتظاهرون أنهم ماضون في الخروج للاحتجاج تنديدا بالواقع المتردي، وبأن هذه الممارسات لن تثنيهم في المطالبة بحقوقهم المشروعة كمواطنين.

وأطلقت السلطات المعتقلين مساء اليوم ذاته، بعد ضغط احتجاجي شارك فيه عدد كبير من المحتجين أمام مفوضية الأمن.

في النسق الاحتجاجي ذاته نظم نشطاء بمدينة بركان بحضور مواطنين وفعاليات سياسية وحقوقية متنوعة وقفة احتجاجية وسط المدينة تضامنا مع حراك جرادة، كما طالب المحتجون برفع التهميش عن مدينتهم وتوفير العيش الكريم للمواطنين.