تم اليوم الإثنين 12 مارس تقديم ثلاثة معتقلين بجرادة أمام النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بوجدة، لتقوم هذه الأخيرة بإحالتهم فورا على جلسة الجنحي في حالة اعتقال بتهم تتمثل أهمها في: إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، والمشاركة في العنف في حقهم، والعصيان، ومقاومة أشغال أمرت بها السلطة العامة، والاعتراض عليها بواسطة التجمهر والتهديد والمشاركة في ذلك، ومحاولة تهريب شخص مبحوث عنه من البحث ومساعدته على الاختفاء، والهروب، وإزالة أشياء من مكانها قبل القيام بالعمليات الواجبة للبحث القضائي قصد عرقلة سير العدالة…
هذا وقد تم تأخير الملف لإعداد الدفاع لجلسة 19/3/2018، كما تم رفض ملتمس السراح المؤقت.

الشباب الثلاثة المعتقلون، وهم مصطفى دعنين وأمين لمقلش وعزيز بودشيش، يعتبرون من أبرز نشطاء الحراك الاحتجاجي بجرادة. وقد جاء اعتقالهم ومتابعتهم في سياق تجدد عنفوان الاحتجاجات التي عرفت الأسبوع الماضي وبداية هذا الأسبوع حركية يومية من الوقفات والمسيرات والتعبيرات النضالية المختلفة. 

طالع أيضا  حراك جرادة.. الساكنة تواجه الاعتقالات المستمرة باحتجاجات عارمة