بني ملال: وقفة متميزة للمرأة الملالية ورسائل بليغة إلى الجهات المعنية

نظم القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان ببني ملال عصر يوم الأحد 11 مارس  2018 وقفة متميزة، وسط حضور جماهيري كبير ومتنوع من النساء والرجال والشباب والأطفال.

وقد حضرت قضايا المرأة الحقوقية والاجتماعية والسياسية المتنوعة؛ كملف نساء الصويرة والعاملات في معبر سبتة ونساء الأطلس، من خلال ألبسة متنوعة ترمز لمختلف القضايا التي تركت جرحا عميقا في المرأة المغربية. كما رفعت المحتجات والمحتجون شعارات متنوعة تندد بالحيف والظلم المسلط على المرأة من طرف الاستبداد والفساد، وحملت لافتات تعبر عن الحقوق المهضومة والكرامة المغتصبة والعدالة الاجتماعية المغيبة، فضلا عن شعارات وعبارات التضامن مع النساء المكلومات في كل بقاع العالم خصوصا المرأة الفلسطينية والسورية ونساء الروهينكا.

واختتمت الوقفة ببيان القطاع النسائي، تلته الفاعلة حنان زعواط، والذي ندد بالظروف المزرية والقوانين المجحفة والظلم المسلط على المرأة من طرف الاستبداد. كما تمت الإشارة إلى التضامن مع النشاطة الحقوقية خديجة الرياضي التي منعت من ندوة بمناسبة 8 مارس والتنديد بسلوك المخزن اتجاه الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببني ملال. لتختتم الوقفة الاحتجاجية  بقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح النساء اللواتي قضين في أحداث الصويرة وفي باقي مدن المغرب الجريحة.