استكمالا لبرنامجهم النضالي، ووسط زخم احتجاجي ملحوظ، نظم سكان مدينة جرادة، عشية يومه الأحد 11 مارس 2018، مسيرة شعبية حاشدة، منددة بتماطل السلطات في الاستجابة للمطالب وبتجدد سياسة اعتقال النشطاء.

وقد جاءت مسيرة اليوم، التي شارك فيها أبناء المدينة والمدن والقرى والمداشر المجاورة، في سياق توتر جديد تمثل في إقدام السلطات على اعتقال ثلاث نشطاء هم مصطفى دعنين وأمين لمقلش وعزيز بودشيش، بحسب ما صرح به نشطاء الحراك.

يذكر أن ساكنة جرادة اعتصمت ليلة أمس بالقرب من مخفر الشرطة، بعد اعتقال الناشطين أمس. في حين يتوقع أن تستمر الاحتجاجات يوم غد الاثنين، الذي ينتظر أن يتميز بإضراب عام واعتصام جزئي وسط المدينة.