استجابة لنداء نصرة المظلوم وتنديدا بإبادة الشعب السوري وصمت وتخاذل الأنظمة العربية إزاء مجزرة القرن في بلاد الشام، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة المولى ادريس زرهون اليوم الجمعة 09 مارس 2018 وقفة مسجدية بعد صلاة الجمعة.

رُفعت في الوقفة الاحتجاجية شعارات منددة بالمجازر التي ترتكب ضد الشعب السوري التواق للحرية، وختمت بكلمة حول هذه المأساة التي فاقت كل التوقعات وخالفت كل الشرائع، ثم بالدعاء والتضرع للعلي القدير أن ينصر المستضعفين في كل بقاع الأرض.