خرجت نساء مدينة جرادة بعد زوال اليوم الخميس 8 مارس 2018، الذي يصادف اليوم العالمي للمرأة، في مسيرة احتجاجية حاشدة، جابت أكبر شوارع المدينة متجهة إلى ساحة الشهداء.

ورفعت المحتجات شعارات طالبن فيها بكرامتهن في العيش ومنها حقوقهن المشروعة باعتبارهن مواطنات، مستنكرات في الوقت ذاته الوضع المتردي الذي تعيشه المرأة في المدينة المهمشة منذ عقود دون أن تتحرك مسؤولية الدولة لتغيير الحال الهش البئيش.

وأكدت المتظاهرات أن مطالبهن هي مطالب الساكنة كافة رجالا ونساء، والتي خرجت من أجلها منذ ثلاثة أشهر بعد مصرع شقيقين داخل بئر لاستخراج الفحم.

وتأتي هذه المسيرة ضمن برنامج نضالي تخوضه الساكنة يدوم لعشرة أيام، حيث انطلق يوم الثلاثاء الماضي بمسيرات مسائية وينتهي بندوة صحفية لإطلاع الرأي العام على واقع المدينة ومستجدات الحراك.