انطلقت اليوم الخميس 8 مارس 2018 محاكمة الصحفي المعتقل توفيق بوعشرين، مدير يومية “أخبار اليوم” وموقع “اليوم 24″، أمام جنايات محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء.

وقد قررت هيئة الحكم تأخير جلسة المحاكمة إلى 15 مارس الجاري من أجل تمكين الدفاع من إعداد الملف واستدعاء المشتكيات أو المصرحات اللواتي تخلفن عن جلسة اليوم.

وتميزت جلسة اليوم، وهي الأولى، بتسجيل دفاع بوعشرين ودفاع المشتكيات، كما عرفت تقديم عدد من طلبات هيئات دفاع الطرفين. وسجل أربعة نقباء وعدد من المحامين إنابتهم عن الصحافي توفيق بوعشرين.

ورفضت هيئة الحكم طلب دفاع بوعشرين باستدعاء شهود النفي.

وقد تقدم دفاع بوعشرين بشكاية بتهمة التزوير ضد ضابط بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية، إذ تقدمت إحدى المصرحات، التي اعتبرتها النيابة العامة مطالبة بالحق المدني، بشكاية مباشرة أمام محكمة النقض، بعد أن طعنت في محاضر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

كما شهدت أطوار الجلسة توترا كبيرا بين دفاع بوعشرين ودفاع المشتكيات، وكذا بين دفاع المتهم والنيابة العامة. مما اضطر رئيس الجلسة إلى رفعها أكثر من مرة.

هذا ويتابع توفيق بوعشرين في حالة اعتقال في قضية تكتنفها الكثير من الأسئلة بالنظر للتهم الثقيلة الموجهة إليه، وهي الاتجار في البشر والاغتصاب والتحرش الجنسي.

طالع أيضا  اعتقال الصحافي توفيق بوعشرين بعد مداهمة مقر "أخبار اليوم"