تواصل قوات النظام السوري وروسيا قصفها للغوطة الشرقية رغم الهدنة الروسية المؤقتة التي تسري منذ أكثر من أسبوع يومياً لخمس ساعات، حيث ارتفع عدد القتلى أمس الثلاثاء (6 مارس 2018) إلى 27 مدنيا على الأقل، في حين قصفت طائرات روسية مدينة حمورية بالصواريخ الارتجاجية.

ويذكر أن عدد القتلى، جراء الحملة العسكرية التي يشنها النظام السوري وحلفاؤه منذ أكثر من أسبوعين على الغوطة المحاصرة، ارتفع إلى أكثر من ثمانمائة (800) قتيل بينهم أطفال. في حين لم تسجل أي حالة خروج من المعبر الذي يفتح يوميا خلال ساعات الهدنة، باستثناء عجوز باكستاني وزوجه.