“عُمّال النظافة” يحتشدون في مسيرة قوية بالرباط تنديدا بأوضاعهم المزرية

خرجت أول أمس السبت 03 مارس، مسيرة وطنية حاشدة بمدينة الرباط، دعت إليها التنسيقية الوطنية لعمال وعاملات الإنعاش الوطني، والتي قدم إليها المشاركون من أزيد من 40 مدينة، منددين بالوضعية المزرية التي يعشيون فيها.

وقد رفع “عمّال النظافة” شعارات وهتافات عالية، تستنكر الإجحاف الكبير الذي يلحق هاته الفئة، فلا هي تنتمي لسلك الوظيفة العمومية ولا هي تنتمي إلى القطاع الخاص، وبالتالي غير معترف بها ومحرومة من كل حقوق الشغيلة، إذ تتقاضى هذه الفئة بحسب تنسيقيتها تعويضا أقل بكثير من الحد الأدنى للأجور (لا يتعدى تعويضهم 1600 درهم) يخضع لهوى وتقديرات الولاة والعمال.

وتتعرض هذه الفئة، حسبما ذكر نشطاء التنسيقية، لحيف كبير بسبب حرمانهم من أي شواهد للعمل، أو تمكينهم من الحق في التقاعد أو التغطية الصحية،  وتعاني من عدم تحديد ساعات العمل، مما يؤدي لاستغلالهم ليلا وفي مختلف المناسبات كالزيارات الرسمية أو الانتخابات دون أي تعويض يذكر.

يُذكر أن مصادر نقابية، تقدر عدد العمال ب 70 ألف في غياب أي معطيات رسمية حول العدد الدقيق لهاته الفئة.