نظمت التنسيقية الوطنية لحاملي الشهادات موظفي وزارة التربية الوطنية وقفات احتجاجية أمس الخميس فاتح مارس 2018 أمام الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين في مختلف جهات المغرب، حيث شهدت الوقفات مساندة من هيئات سياسية ونقابية.

ورغم الأجواء الماطرة والرياح القوية التي اتسم بها طقس البارحة فقد حج أعضاء التنسيقية من مختلف المدن واجتمعوا أمام مقرات الأكاديميات الجهوية للمطالبة بحقهم في الترقية بناء على الشهادات وتغيير الإطار لحاملي الماستر على غرار الأفواج السابقة حيث كان آخر فوج مستفيد هو فوج 2015 .

وذكر نشطاء بالتنسيقية أن “حق الترقي وتغيير الإطار كان جاري به العمل بطريقة أوطوماتيكية بمجرد إدلاء الموظف بالشهادة للمصالح المعنية في الوزارة لكن مع صعود حكومة بنكيران تم تحيين هذا الحق بمباراة مؤطرة بمرسوم رئيس الحكومة، حيث استفاد بموجبه الأساتذة من الترقية سنوات 2013، 2014، و2015 كآخر تاريخ لانتهاء صلاحية المرسوم وبالتالي حرمان آلاف الأساتذة من حق الترقي وتغيير الإطار” .

وسطرت التنسيقية برنامجا نضاليا يحتوي على اعتصامات ومسيرات احتجاجية يومي  2  و 3  أبريل 2018.