خرجت ساكنة بنسليمان اليوم 2 مارس 2018 بعد صلاه الجمعة في وقفة احتجاجية دعت إليها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، تضامنا الشعب السوري في منطقة الغوطة الذي يتعرض لمجازر وحشية على أيادي النظام الأسدي وحلفائه.

ورفع المحتجون شعارات تستنكر حرب الإبادة التي يتعرض لها السوريون العزل منذ أيام والتي أسقطت مئات الشهداء بين نساء ورجال وأطفال، وحولت المدينة إلى خراب وركام إسمنتي، منددين في الوقت ذاته بعدم تحرك الدول والمؤسسات العالمية لاتخاذ إجراءات جريئة وعاجلة لحماية الشعب السوري من الهجوم البربري للنظام السوري ومن يدعمه.