نظم ممرضون ومهنيون بقطاع الصحة مسيرة احتجاجية حاشدة يوم السبت 17 فبراير 2018، للمطالبة بحقوقهم المهضومة واستنكار الوضع المتردي للقطاع الصحي على مختلف المستويات.

ورفع المحتجون الذين حجوا إلى الرباط من مختلف المدن المغربية شعارات طالبت بتسوية الوضعية الإدارية والعلمية للممرضين المجازين من طرف الدولة، وتحقيق العدالة الأجرية خاصة التعويض عن المخاطر التي يتعرض لها الممرض، وصياغة قوانين لتنظيم المهنة، وإخراج المناصب الكافية من أجل توظيف الممرضين المعطلين الذين فاق عددهم 9 آلاف نظرا للخصاص الكبير الذي يشهده القطاع.

ويأتي تنظيم هذا الشكل الاحتجاجي ضمن برنامج نضالي سطرته الحركة التمريضية منذ أشهر، وهو نضال يستمر بحسب نشطاء هذه الحركة إلى أن تستجيب الدولة لمطالبهم العادلة.