نظمت النقابة الوطنية للتعليم، أمس الأربعاء 14 فبراير 2018، احتجاجات وطنية أمام المديريات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بعدة مدن مغربية، استنكارا للواقع التعليمي المختل والمنحدر إلى الحضيض، وتنديدا بـضرب مجانية التعليم.

وطالب مكتب الهيئة النقابية الدولة بـ“إصلاح حقيقي للنظام التعليمي”، كما دعاها إلى “تحمل مسؤوليتها السياسية والوطنية في الانكباب الجدي على معاجلة المشاكل والقضايا المرتبطة بالشغيلة التعليمية”.

وأعلن المصدر ذاته، في بلاغ له، نجاح الإضراب بنسبة 75% مشيرا إلى أن هذه النسبة هي “تعبير موضوعي عن قلق الشغيلة التعليمية تجاه أوضاعها الاجتماعية والمادية والمهنية المتدهورة، وإزاء التعامل الحكومي اللامسؤول مع قضايا المدرسة العمومية واختلالاتها البنيوية”.

وقرر الإطار النقابي في سياق برنامجه النضالي تنظيم اعتصام أمام مقر البرلمان بالرباط يوم الثلاثاء 20 فبراير.