ذ. أبو حزم في ضيافة منطقة الفداء بالبيضاء لتوقيع كتابه “عبد السلام ياسين الإمام المجدد”

نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة الفداء درب سلطان بمدينة الدار البيضاء، يوم الخميس 8  فبراير 2018 الموافق لـ22 جمادى الأولى 1439، حفل توقيع كتاب  “عبد السلام ياسين الإمام المجدد” لمؤلفه الأستاذ محمد العربي أبو حزم.

وكان اللقاء فرصة للأستاذ ليبسط بنوع من التشويق أبرز اللحظات التي واكبت بحثه في أدق تفاصيل سيرة الرجل.

وبأسلوب أدبي وفني راق سافر الأستاذ أبو حزم  بالحضور في رحلة مشوقة أوقفتهم عند كل المحطات التي مر بها الإمام، وبالضمن التعرف على المسار التاريخي لجماعة العدل والإحسان على لسان رجالاتها ذكورا ونساء عبر شهادات صادقة ومؤرخة لعظمة هذا الرجل المجاهد – عبد السلام ياسين-؛ رحلة نقلتهم من فجر ولادة الإمام المجاهد إلى يوم وفاته في 13 دجنبر 2012، ووقفت بهم أمام مثال حي عن القائم بالحق يدعو إلى ربه ولا يخشى في ذلك لومة لائم أو كيد كائد. رجل آمن بفكرة فصاغها في مشروع تغييري يهدف إلى نقل الإنسان من زمن العادة إلى زمن  العبادة، ومن زمن الغفلة إلى زمن الذكر؛ مشروع يتهمم بالخلاص الفردي للإنسان في شقه الإحساني وبالخلاص الجماعي للأمة في شقها العدلي.

وقد عبر جل المتدخلين عن إشادتهم بهذا العمل غير المسبوق، وقدموا عبارات شكر للأستاذ الباحث على ما قام به من مجهود كبير  لإبراز معالم حياة الإمام المجدد رحمة الله عليه.

كما أثنوا على العمل الكبير، معتبرين أنه يقدم محمد العربي أبو حزم كأول باحث يسبر أغوار سيرة الإمام عبد السلام ياسين ومشروعه التربوي والفكري الذي أثله في مؤلفاته التي ستظل إرثا ضخما للأمة الإسلامية.