اقتحم نحو 44 مستوطنا يهوديا و33 جنديا أمريكيا، صباح يومه الخميس 8 فبراير، المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة، وسط حماية من جنود الاحتلال.

وأفادت دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية في القدس، بحسب ما نقله المركز الفلسطيني للإعلام، أن الجنود الأمريكيون اقتحموا باحات الأقصى بلباس مدني وبرفقة أحد ضباط الاحتلال.

ونوهت إلى أن الاقتحامات بدأت من جهة “باب المغاربة” الخاضع لسيطرة الاحتلال منذ احتلال القدس عام 1967 وانتهت، بعد جولات في باحات الأقصى، عند “باب السلسلة”.

ومن المرجح ارتفاع عدد المقتحمين للمسجد الأقصى هذا اليوم، حيث أن شرطة الاحتلال تسمح بفترة اقتحامات ثانية “المسائية” وتبدأ بعد صلاة الظهر بساعة.