اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر يوم الأربعاء 7 فبراير 2018 عددًا من المواطنين الفلسطينيين إثر تجدد اقتحامها لمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد ساعات من ارتقاء شهيد وإصابة 47 مواطنا في عملية عسكرية استمرت لساعات في المدينة.

وأفادت وكالات الأنباء بأن قوات الاحتلال اقتحمت نابلس من الجهة الغربية بعد ساعات قليلة من انسحابها منها، وداهمت عمارة كلبونة برفيديا وأجرت فيها اعمال تفتيش، واعتقلت شابين لم تعرف هويتهما.

كما أن مواجهات عنيفة اندلعت بين الاحتلال وعشرات الشبان قرب الملعب البلدي وقرب مسجد رفيديا القديم، وسط إطلاق كثيف لقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع. واقتحمت بلدة اللبن الشرقية جنوبًا، وشنت حملة مداهمات وتفتيش للمنازل حيث اعتقلت أربعة شبان.