خرج آلاف الفلسطينيين اليوم الجمعة 2 فبراير 2018 في العديد من المدن والبلدات والقرى والمخيمات الفلسطينية، للاحتجاج في جمعة الغضب التاسعة، منذ إعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل”.

واندلعت مواجهات عنيفة بين المحتجين وقوات الاحتلال استخدمت فيها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعيارات النارية، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، وأصيب على اثرها العشرات من الفلسطييين.

ففي القدس هاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطنين عقب انتهاء صلاة الجمعة على المدخل الرئيس لقرية العيسوية في القدس المحتلة، أطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والعيارات المعدنية بكثافة ما أدى إلى إصابة نحو عشرين منهم بجروح متفاوتة.

وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة سلمية انطلقت في قرية بدرس غرب رام الله، واندلعت مواجهات في الجهة الغربية من القرية عقب اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال للقرية، أصيب خلالها العشرات من المواطنين بحالات اختناق، كما وقمعت مسيرة أخرى في قرية نعلين وطاردت المحتجين وأطلقت عليهم الرصاص “الاسفنجي” وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وفي بلدة اللبن الشرقي جنوب نابلس، تمركزت عدة دوريات لقوات الاحتلال على مدخل البلدة منذ ساعات الصباح، وأطلقت في سماء المنطقة منطاد مراقبة، وأوقفت المواطنين أثناء دخولهم وخروجهم، ودققت في هوياتهم. واندلعت مواجهات في موقعين جنوب بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، بعد قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية كفر قدوم، شرق قلقيلية، السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 14 عاما، والمنددة بإعلان ترمب القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وأعلنت وزارة الصحة بغزة، عن إصابة 3 مواطنين في المواجهات المستمرة على طول الحدود شرق وشمال قطاع غزة، حيث اندلعت المواجهات مع قوات الاحتلال في مناطق التماس على طول الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة.

وقد أطلق جنود الاحتلال العيارات المعدنية والنارية وقنابل الصوت، ما أدى إلى حدوث العديد من حالات الاختناق بين صفوف المحتجين على إعلان الرئيس دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ونظمت حركة حماس في غزة مسيرة نصرة للقدس خرجت من المساجد عقب صلاة الجمعة، وتجمعت في مهرجان خطابي، وفي خانيونس جنوب قطاع غزة، نظمت قوى وفصائل فلسطينية وقفة احتجاجية وسط المدينة، ضمن فعالياتها المتواصلة نصرة للقدس.