قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بفلسطين، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت حوالي ألف مواطن فلسطيني من القدس المحتلة منذ إعلان ترمب (6 دجنبر 2017) القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلية؛ مشيرة أن “حملات الاعتقال في المدينة ارتفعت بشكل كبير من طرف قوات الاحتلال منذ هذا التاريخ”.

وأكد بيان الهيئة، الصادر اليوم الثلاثاء 30 يناير 2018، أن “الاعتقالات تشمل كل فئات المقدسيين ضمنهم عدد كبير من الفتية والقاصرين”، مضيفا أن “سلطات الاحتلال تلجأ للاعتقالات الجماعية في صفوف الفلسطينيين بشكل يومي وتمارس عليهم منذ لحظة اعتقالهم شتى أنواع التعذيب والتنكيل”.

وتابع التقرير أن “الهجمة على القدس خطيرة للغاية، وهناك استفحال إسرائيلي واسع وطغيان شامل يستهدف أهالي القدس ومكانتها التاريخية والدينية وممارسة الضغوطات للطرد الصامت للسكان منها”.

ولفت المصدر ذاته إلى أن “محاكم الاحتلال تصدر أحكامًا رادعة ومقصودة بحق المقدسيين مصحوبة بغرامات مالية باهظة، وتفرض إجراءات صارمة على أهالي الأسرى وذوي الشهداء”.