حجزت الغرفة الجنائية الابتدائية باستئنافية البيضاء، أمس الثلاثاء 23 يناير 2018، ملف معتقلي الريف لمداولة الخميس 25 يناير 2018 للبث في الطلبات الأولية والدفوع الشكلية التي تقدم بها دفاع المعتقلين خلال 13 جلسة متتالية.

وفي أطوار جلسة أمس، رد محمد أغناج عضو هيئة الدفاع على مرافعة النيابة العامة حول تعذيب المعتقلين، مؤكدا أن دلائل تعرض بعض المعتقلين للتعذيب واضحة من خلال الفحص الطبي الذي أثبت أن هناك خمس متهمين توجد عليهم آثار تعذيب ظاهرة، والتقرير الطبي الذي أنجزه المجلس الوطني لحقوق الإنسان وأقر فيه تعرض بعض المعتقلين للتعذيب، أعقبه برسالة إلى وزير العدل قصد فتح تحقيق للوقوف على ملابسات النازلة. 

تجدر الإشارة إلى أن 50 معتقلا من نشطاء حراك الريف يقبعون في سجن عكاشة بالدر البيضاء  منذ 8 أشهر، تعرضوا خلالها إلى تضييقات تعسفية بالجملة بما فيها السجن الانفرادي، والحرمان من بعض الحقوق الداخلية. كما شابت عدة خروقات مساطر ايقافهم والتحقيق معهم أثناء الحراسة النظرية وخلال مراحل تقديمهم والتحقيق معهم ابتدائيا وتفصيليا وخلال جلسات محاكمتهم، دون مراعاة لقانون المسطرة الجنائية وضمانات المحاكمة العادلة.

طالع أيضا  الهيئات التضامنية مع معتقلي حراك الريف تنظم مهرجانا الخميس المقبل