الأساتذة المتدربون يحتجون أمام البرلمان ويؤكدون بصوت واحد “لن ننسى ولن نستسلم”

نظمت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين وقفة احتجاجية أمس الأحد 21 يناير 2018 أمام مقر البرلمان بالعاصمة الرباط رفعت خلالها شعارا رئيسيا موسوم بـ “لن ننسى لن نستسلم” وذلك تبعا لبرنامجها الاحتجاجي في سياق المعركة النضالية التي تخوضها من أجل المطالبة بحقوقهم العادلة والمشروعة .

ورفع المحتجون في هذا الشكل الاحتجاجي الذي شهد تطويقا أمنيا شعارات تستنكر اللامبالاة التي تتعامل بها المؤسسات المعنية مع مطالبهم العادلة رغم مرور سنة على احتجاجاتهم، محذرين من التصعيد نتيجة لهذه السياسة غير المسؤولة.

ويستمر احتجاج الأساتذة المتدربين الذي انطلق منذ مايفوق سنة في صيغته الثانية بعد الترسيب الانتقامي لأكثر من 150 أستاذا متدربا في ” ظل نهج الحكومة الحالية لسياسة الآذان الصماء والهروب الى الأمام بعد نقضها لبنود محضري  13 و21 أبريل ومحاولتها فرض الأمر الواقع” بحسب ما ذكر بلاغ صادر عن التنسيقية الأسبوع الماضي.

وتشمل مطالب الأساتذة “التراجع الفوري عن الترسيب التعسفي الذي طال 150 أستاذا وأستاذة، تسوية وضعية أساتذة العرفان والأستاذات الحوامل”.