أجلت المحكمة الابتدائية ببوعرفة ملف الناشط المعتقل طلال سعد عقيل، الذي ضم إلى ملف المعتقلين الثمانية بحراك تندرارة، إلى يوم الإثنين المقبل 22 يناير الجاري.

ورفضت المحكمة طلب السراح المؤقت بعد الملتمس الذي تقدم به دفاعه أمام المحكمة، علما بأنه يتوفر على جميع الضمانات القانونية للحضور، وهو ما عده الدفاع خرقا لمقتضيات قانون المسطرة الجنائية.

وقد عاينت النيابة العامة ظهور آثار التعنيف الذي تعرض له المعتقل عقيل من طرف خاطفيه وتقرر عرضه على خبرة طبية. ولوحظ أن آثار التعنيف بادية على أستاذ مادة الرياضيات؛ حيث يعاني من جرح على مستوى أصبعه الثالث من يده اليسرى وخدش على مستوى خذه الأيمن وكدمات على مستوى ركبة قدمه اليسرى التي بها آلام شديدة بحسب وصفه.

وتجدر الإشارة أن ملف المعتقين الآخرين قضي في جلسة واحدة ماراطونية؛ أسفرت عن 42 شهرا نافذا و3 أشهر موقوفة التنفيذ.