أكد تقرير دولي صادر عن منظمة “فريدوم هاوس” أن المغرب استمر في تراجعه على مستوى الحريات خلال سنة 2017.

وصنف التقرير السنوي للمنظمة الأمريكية الخاص بسنة 2018، المغرب ضمن خانة البلدان الحرة جزئيا، بمعدل 39 على 100، وحصل على 5 من أصل 7 في تقييم الحريات السياسية والمدنية.

 ومن المعايير التي تعتمدها هذه المنظمة التي تعنى بمراقبة مؤشرات الحرية والديمقراطية، في هذا التصنيف الحقوق السياسية والحريات المدنية، حيث سجلت هذه السنة حجم العنف والقمع المتنامي الذي ووجهت به مختلف الاحتجاجات السلمية التي شهدتها البلاد في مختلف المدن وعلى رأسها احتجاجات الريف، إضافة حملات الاعتقالات بين النشطاء على خلفية مشاركتهم في المظاهرات.

وجدير بالذكر أن مختلف تقارير المنظمة خلال السنوات الماضية تصنف المغرب ضمن الدول المتراجعة على هذا المستوى.

طالع أيضا  د. سلمي: اعتقالات تندرارة استمرار لنفس المقاربة التي تواجه بها الدولة الحركات الاحتجاجية