الناظور: الإفراج عن المعتقل سعيد العيلي في انتظار الإفراج عن إبراهيم خنيتي يوم 2 فبراير المقبل

بعد الحكم الاستئنافي الذي قضت به مساء يوم الاثنين 15 يناير 2018 غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة الناظور في حق المعتقلين سعيد العيلي وإبراهيم خنيتي والقاضي بتخفيف العقوبة السجنية من سنة حبسا نافذا إلى أربعة أشهر، تم الإفراج عن المعتقل سعيد العيلي على أن يتم الإفراج عن إبراهيم خنيتي يوم 2 فبراير المقبل.

وكان في استقبال المفرج عنه أسرته وأعضاء من لجنة متابعة ملف المعتقلين. أما في زايو فقد تجمعت حشود غفيرة من ساكنة حي أولاد اعمامو خاصة والعديد من النشطاء والمتعاطفين من ساكنة المدينة لاستقبال الناشط سعيد العيلي بالهتافات والزغاريد، وأمام بيته ألقى كلمة شكر فيها كل من وقف معه في محنته وخص بالذكر جماعة العدل والإحسان والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، كما وضح الأستاذ عبد الحق بنقادة أحد أعضاء هيئة الدفاع أن هذا الحكم هو بمثابة تبرئة ضمنية للمتهم من كل التهم المنسوبة إليه.

وجدير بالذكر أن المعتقلين كانا قد توبعا بتهم التجمهر وقطع الطريق العمومية وهما اللذان خرجا بمعية سكان الحي المذكور في وقفة احتجاجية سلمية للمطالبة بتوفير حجرتين دراسيتين والنقل المدرسي لأبنائهم.