اندلعت ليلة أمس الثلاثاء 16 يناير 2018 مواجهات عنيفة في بلدة عزون شرق قلقيلية، بين الاحتلال وأبناء البلدة، أصيب خلالها أكثر من مئة فلسطيني من بينهم نساء وأطفال وكبار سن، بعدما واجهتهم قوات الاحتلال بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

وأفاد المركز الإعلامي الفلسطيني أن الأهالي بلدة عزون تمكنوا من إفشال مخطط للمستوطنين لاقتحام البلدة حيث هبت مكبرات الصوت لطلب نجدة الأهالي الذين لبوا النداء وتجمعوا بأعداد كبيرة لمساندة إخوانهم، مضيفاأنه رغم إغلاق الاحتلال لمداخل البلدة، وحماية المستوطنين إلا أن عشرات الشبان تمكنوا من دخول البلدة والالتحام مع أهلها في مواجهات ضارية امتدت لساعات.

وبحسب المصدر ذاته فقد هاجم الشبان مركبات المستوطنين على مدخل البلدة وألحقوا أضرارا بها في حين أشعلوا الإطارات وتصدوا لجنود الاحتلال على مفارق الطرق قبل أن تهدأ المواجهات في وقت متأخر من الليل.

وتشهد بلدة عزون مواجهات مستمرة مع قوات الاحتلال بسبب إحاطتها بحزام استيطاني وطرق للمستوطنين وقوات الاحتلال فيما تغلق مداخلها ببوابات حديدية.