تخوض ساكنة مدينة تندرارة إضرابا عاما اليوم الاثنين 15 يناير 2017، في سياق مسلسلها الاحتجاجي ضد التهميش والإقصاء، وللمطالبة بالنهوض بالمنطقة على مستويات عدة، وإطلاق سراح المعتقلين على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها المدينة الشرقية منذ أسبوع.

وقد أظهرت صورا من داخل أحياء المدينة محلات تجارية مغلقة مما يؤكد نجاح الإضراب، في وقت أكدت مصادر من المدينة أن بعض العناصر المحسوبة على السلطات توجهت إلى بيوت التجار وطالبتهم بفتح محلاتهم التجارية والتوقف عن هذا الإضراب.

وأكدت المصادر ذاتها أن الساكنة ماضية في تنفيذ برنامجها الاحتجاجي رغم محاولات السلطات قمع المظاهرات وشن حملة اعتقالات في صفوف أبناء المدينة، إلى أن يتم الاستجابة إلى مطالبهم العادلة.

طالع أيضا  وتستمر الاحتجاجات.. مغاربة يطالبون بحقهم في العيش الكريم