استمرارا في المعركة النضالية التي تخوضها التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين من أجل المطالبة بحقوقهم العادلة والمشروعة تنظم هذه الأخيرة وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان يوم الأحد 21 يناير 2018 على الساعة الحادية عشرة صباحا.
ودعت التنسيقية جميع “الأساتذة والأستاذات وكذا كل الضمائر الحية وكافة المتضامنين مع قضيتنا إلى الحضور والمشاركة المكثفة في هذه الوقفة الاحتجاجية”.
وتستمر الأشكال النضالية للأساتذة المتدربين في ” ظل نهج الحكومة الحالية لسياسة الآذان الصماء والهروب الى الأمام بعد نقضها لبنود محضري  13 و21 أبريل ومحاولتها فرض الأمر الواقع” بحسب ما ذكر بلاغ صادر عن التنسيقية أمس الأحد.

ويذكر أن مطالب الأساتذة تشمل “التراجع الفوري عن الترسيب التعسفي الذي طال 150 أستاذا وأستاذة، تسوية وضعية أساتذة العرفان والأستاذات الحوامل، تسوية الوضعية الإدارية لجميع أساتذة فوج 2016-2017 ابتداءً من تاريخ التعيين بالمؤسسات التعليمية”.

طالع أيضا  "أساتذة التعاقد": التوظيف الجهوي غلاف لمخطط التعاقد الهش وموعدنا المسيرة الوطنية يوم 29 يناير