شهدت عدة مدن مغربية أمس الأحد 14 يناير 2018 وقفات ومسيرات احتجاجية ضد الإقصاء والتهميش، مطالبة بتحسين الظروف المعيشية وتوفير الخدمات الضرورية وذات الأولوية، ففي الفقيه بنصالح احتج عدد من المواطنين ضد غلاء المعيشة بما فيها ارتفاع فواتير الماء والكهرباء، وفي سيدي إفني تظاهر نشطاء وفاعلين بالمدينة أمام المستشفى المحلي تنديدا بتردي الوضع الصحي.

وفي مدينة العروي خرج العشرات يطالبون بتوفير ظروف العيش الكريم، كما شهدت مدينة أزيلال احتجاجا سكانيا  أمام مقر الجماعة استنكارا للإقصاء والتهميش وغلاء المعيشة، وفي عين السبع بالدار البيضاء نظمت الساكنة مسيرة احتجاجية طالبوا فيها بالسكن والإنهاء مع سياسة الإقصاء والتهميش وتجاهل المطالب المشروعة للساكنة.

طالع أيضا  ذ. منجب: الدولة لا تريد الاستجابة لمطالب الحراك لأنه أتى من الشعب