نظمت الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بمدينة القنيطرة، يوم الخميس 11 يناير 2018، ندوة سياسية بمناسبة الذكرى الخامسة لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله، تناولت موضوع:”مداخل التحول السياسي بالمغرب”.

 وافتتحت الندوة التي عرفت حضور مجموعة من الفاعلين السياسيين والمدنيين والجمعويين بالمدينة بمداخلة الفاعل النقابي الأستاذ عبد الرحمان الكوش بعنوان” التعليم ودوره في بناء تحول سياسي راشد”، قدم من خلالها مبادئ عامة مؤطرة لمناقشة القضية التعليمية مذكرا بسياقات عامة حكمت الأزمة التعليمية المغربية، لينتقل بعدها لتقديم تشخيص لواقع التعليم بالمغرب، ثم اختتم مداخلته ببعض مداخل الإصلاح، حددها في ضرورة القطع مع الاستبداد وبناء مشروع مجتمعي يحفظ هوية المغاربة وثقافتهم، مع ضرورة الارتقاء بالموارد البشرية تحفيزا ومساءلة لأن عدم الرهان على المربي هو ضمان للفشل المحقق.

في المداخلة الثانية تحدث الأستاذ محمد العنيبي الكاتب المحلي لحزب النهج الديموقراطي عن “الحريات العامة ودورها في التحول السياسي بالمغرب”،  استهلها بمفهوم عام للحريات العامة مذكرا بأهميتها في بناء مجتمع ديموقراطي منفتح، لينتقل للحديث عن واقع الحريات بالمغرب في حصيلة تقرير أصدرته الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من خلال مجموعة من الأحداث التي عرفتها سنة 2017 كان عنوانها الأبرز سنة الردة والانتكاسة الحقوقية، وتطرق العتيبي إلى ضرورة بناء عمل مشترك وقيادة تحالفات مع القوى السياسية المناهضة للاستبداد والفساد، لبناء مغرب الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

أما الأستاذ محمد أوراغ عضو مجلس شورى جماعة العدل والإحسان فقد ذكر بسياق الربيع العربي والآفاق السياسية التي فتحها لدى مجموعة من المكونات السياسية بالوطن العربي الإسلامي، مؤكدا في مداخلته التي عنوانها ب” العمل المشترك و التحول السياسي بالمغرب”، الضوابط العامة التي ينبغي أن تؤطر العمل المشترك وتنظمه لخدمة الوحدة والائتلاف بغية بناء ذراع مدنية مناهضة للاستبداد والفساد وبانية لمغرب الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية،  بيخلص إلى أن العمل المشترك أفق تتطلع إليه جميع مكونات المجتمع المغربي الحر، داعيا إلى ضرورة الإكثار من مثل هاته اللقاءات الحوارية التي تقرب بين الأفهام وتبني تواصلا فعالا مباشرا.

طالع أيضا  ثلاث خطوات.. في المسار المطلوب

وفي المداخلة الرابعة والأخيرة تناول الأستاذ الباحث في علم الاجتماع يونس المجذوبي “تجارب ونماذج في التحول السياسي”، معتبرا ان مفهوم التحول السياسي تغير عبر مراحل كبرى في التاريخ السياسي المغربي، حيث عرج على ملاحظات عامة من النموذج المغربي وفرادته من حيث الشكل والمضمون، المنتج في كل مرحلة سياسية مضمونا وشكلا يتماشى مع المرحلة دون أن يتغير الهيكل العام الموجه للسياسة العامة بالمغرب.

واختتمت الندوة بفتح باب النقاش وتفاعل الحاضرين مع مداخلات المؤطرين الأربعة.