شهدت مدينة تندرارة الواقعة بإقليم بوعرفة بالشرق غليانا شعبيا بعد زوال اليوم بسبب وفاة طفل في حادث سير مأساوي، بعد تأخر سيارة الإسعاف مما أدى إلى وفاته متأثرا بجروحه تحت عجلة الشاحنة التي دهسته.
وأمام هذا التهاون واللامسؤولية قام السكان باحتجاجات غاضبة وكانت فرصة للتعبير عن استنكارهم للتهميش الذي تعيشه المنطقة، التي لا تتوفر على أبسط ضروريات العيش من ضمنها مستشفى، وطالبوا بتحسين الأوضاع ومحاسبة المسؤولين عن الوضع المتأزم الذي تعيشه المنطقة .
خلال هذه الاحتجاجات رفضت الساكنة تسليم جثة الطفل، فتدخلت القوات العمومية لتفريق المتظاهرين مستخدمة العنف، واعتقلت العديد من المحتجين.

طالع أيضا  العدل والإحسان بتندرارة تستنكر الحكم الظالم في حق طلال سعد عاقل