احتج سكان مدينة أوطاط الحاج بإقليم بولمان، يومي الاثنين والثلاثاء 8 و9 يناير 2018 في مظاهرات حاشدة بعد وفاة مواطن الاثنين بسبب الإهمال وغياب الأجهزة الطبية داخل المركز الصحي الاستشفائي أحمد بن إدريس الميسوري.

وكان هذا الحادث الشرارة التي أخرجت غضب الساكنة إلى الشارع لاستنكار الوضع الصحي المتردي بالمدينة، والذي يشكل أحد أبرز معاناة المواطنين بهذه المنطقة، إلى جانب معاناتهم من افتقار أبسط شروط العيش الكريم على المستويات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية…

يذكر أن المركز الصحي الوحيد بالمنطقة يفتقد للموارد البشرية، والتجهيزات الطبية الأساسية، وغياب الأدوية والتخصصات، وغياب طبيب متخصص في طب النساء والتوليد…