المسألة الاجتماعية ورهانات التغيير.. ندوة جمعت ثلة من الفاعلين بسوق أربعاء الغرب

بمناسبة حلول الذكرى الخامسة لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة سوق أربعاء الغرب، يوم الجمعة 05 يناير 2018، محاضرة سياسية حول موضوع: “المسألة الاجتماعية ورهانات التغيير”، بحضور مجموعة من الأطياف السياسية والفعاليات الجمعوية والثقافية بالمدينة، أطرها الأستاذ منير الجوري عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية للجماعة.

انطلق المحاضر من تشخيص دقيق للمسألة الاجتماعية، معتبرا أن الاحتجاج مبرَّر بفشل سياسة الدولة في التنمية، وبقصر المساحة الممكنة للمؤسسات المنتخبة والتي تبقى غير قادرة على إنصاف الشعب، فضلا عن التضييق والتهميش الذي يطال النقابات ومؤسسات المجتمع المدني، والذي أدى إلى ضعف العقد الاجتماعي لصالح السلطة. ومؤكدا بأن ثمة وعيا يتكاثر، وخوفا يتهاوى، وظلما يزداد، واتساعا لرقعة الاحتجاج، وتهورا للدولة في التعامل مع هذه الاحتجاجات.

لتنطلق بعد ذلك مداخلات الحاضرين الذي أغنوا المحاضرة بتفاعلهم وتساؤلهم حول أهم القضايا التي تطرق إليها المحاضر وغيرها مما يهم الشأن الاجتماعي على المستوى الوطني والمحلي، أبرزها:

هل فشل الربيع العربي؟ وإذا فشل، فما هي أسباب فشله؟

ما هي سبل نجاح الاحتجاج الشعبي؟ وما هي آفاق الاحتجاج المستقبلية؟

هل هناك سبل أخرى للتغيير إلى جانب الاحتجاج؟

وبعد استراحة شاي كانت فرصة للتواصل بين مختلف الفرقاء الحاضرين، اختتم النشاط بمداخلة الأستاذ منير الجوري أثنى فيها على تفاعل الحاضرين مؤكدا أن الاحتجاجات لها علاقة وارتباط بالمحيط الإقليمي والدولي، مؤكدا على المدركات الجماعية في الفعل الاحتجاجي، وبأن المجتمع الذي يحتج هو مجتمع حي.

طالع أيضا  "العمل التشاركي" مائدة تجمع طيفا محليا للحوار والمناقشة بسيدي قاسم