اللجنة الوطنية لمساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية

بـــــــلاغ

بعد مرور سنة على أول إعفاء تعسفي للأطر التي شكلت من أجلها اللجنة الوطنية لمساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية، وأمام تعنت الدولة وصم آذانها تجاه هذا الملف الذي يعرف خرقا حقوقيا واضحا وانتهاكا جليا للقوانين، تعتزم اللجنة تنظيم وقفة تضامنية مع المعنيين، يوم الخميس 11 يناير 2018، على الساعة الحادية عشر صباحا، أمام البرلمان، تحت شعار “لا لتوظيف المرفق العمومي في تصفية الحسابات السياسية”، ويليها لقاء تواصلي مع المتضررين بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ابتداء من الساعة الثانية عشر والنصف زوالا.
وتهيب اللجنة بكافة التنظيمات الحقوقية، ومختلف الهيئات المساندة للمتضررين، الحضور في هذه الوقفة تأكيدا لتضامنها مع المعنيين، وتعبيرا عن رفضها المبدئي لانتهاك القانون والشطط في استعمال السلطة واستغلال النفوذ.

ويعتبر هذا البلاغ بمثابة دعوة لوسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمكتوبة والإلكترونية لتغطية الوقفة التي ستستمر من الحادية عشر إلى الثانية عشر زوالا.

عن اللجنة الوطنية لمساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية
السكرتارية