أصدرت الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان بفاس تقريرها السنوي الذي يتضمن الانتهكات الحقوقية التي طالت أعضاء الجماعة بالمدينة خلال السنة المنتهية (2017) والتي تهم جميع الحقوق الأساسية المنصوص عليها في الدستور المغربي.

وقد اعتبرت الهيئة تقريرها “وثيقة مرجعية للمنظمات الحقوقية والهيئات المدافعة عن حقوق الإنسان”، كما اعتبرتها “دعوة ملحة للتراجع عن هذه الانتهاكات وإرجاع الحقوق لأصحابها”.

ملخص التقرير الحقوقي لمدينة فاس سنة 2017م

المحور الأول:

1-    الإعفاءات التعسفية:

نال أطر الجماعة بالمدينة والضواحي المجاورة نصيبا وافرا من سياسة الإعفاءات التعسفية دون سند قانوني أو تعليل إداري وإنما على خلفية انتمائهم السياسي.

2-    انتهاك الحق في الشغل، وسياسة قطع الأرزاق:

استمر سحب رخص الثقة من طرف ولاية الجهة بفاس لعدد من أعضاء الجماعة، وحرمانهم من مورد الرزق الوحيد، مما نتج عنه عواقب اجتماعية وخيمة على المعنيين وأسرهم.

3-    عدم تسوية الوضعية الإدارية لأربعة من المعتقلين السبعة:

بعد أكثر من سبع سنوات على ملف المعتقلين السبعة بفاس، لا يزال أربعة منهم يعانون من عدم تسوية وضعيتهم الإدارية والمادية بسبب قرارات المجالس التأديبية التي لم تعتبر الجانب السياسي للملف، والمعنيون بهذا الشطط هم:

المحور الثاني:

1-    المتابعات السياسية:

وذلك تحت مسميات كثيرة آخرها المتابعة القضائية تحت طائلة إنشاء موقع إلكتروني بدون ترخيص.

كذلك تروج في محاكم مدينة فاس عدد من المتابعات السياسية تحت مسميات قانونية حيث بلغ عدد المتابعين 7 أعضاء بينهم ثلاث نساء.

2-    الاعتقال التعسفي:

استمر  خلال هذه السنة الظلم المسلط بالاعتقال التعسفي الذي يطال الأستاذ عمر محب لمدة تزيد عن سبع سنوات على خلفية ملف سياسي مفبرك، دون تحريك للشكوى التي رفعها ضد الشاهد الوحيد في القضية والمتعلقة بشهادة الزور.

طالع أيضا  التقرير السنوي للهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان

المحور الثالث: انتهاك الحريات العامة: منع الجمعيات المقربة من الجماعة

استمرارا منها في المنع من هذا الحق، بل ومبالغة في هذا التعسف أقدمت السلطات المحلية على رفض تأسيس بعض جمعيات آباء وأولياء التلاميذ التي ينتمي أعضاؤها للجماعة.

ولا تزال عدد من الجمعيات المقربة من الجماعة  تعاني من المنع من مزاولة أنشطتها دون مبرر قانوني، فقد منعت التعليمات المخزنية أكثر من 12 جمعية ثقافية واجتماعية وتضامنية وشبابية من حقها في التأسيس أو النشاط العادي:

جمعية مسيرة الشباب فاس

جمعية مسيرة الشباب فرع تاهلة

جمعية الخدمات والأنشطة الاجتماعية

جمعية الطب البديل

منتدى الثقافة والتنمية

جمعية مواهب

جمعية نداء للثقافة والتضامن

أصدقاء الكشاف

جمعية الرياحين للتربية والثقافة والرياضة

جمعية الصفاء للتربية والثقافة والفن.