بدعوة من الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، احتشد المصلون يوم الجمعة 05 يناير 2018م بعد صلاة العشاء بمسجد الإمام مالك بفاس تلبية لنداء النصرة وتنديدا بالقرار الجائر بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وقد عبر المحتجون عن استنكارهم لهذا القرار المشؤوم، ورفعوا شعارات قوية تدعو إلى التحرك الفوري لإسقاط هذا القرار وتندد بالمواقف المتخاذلة للأنظمة العربية الرسمية…كما وجه الحاضرون رسالة إكبار وإجلال إلى المجاهدين في فلسطين والأقصى، وطالبوا بالتكتل والعمل المشترك لإسقاط هذا القرار الذي لن يغير من الحقائق التاريخية والجغرافية للبقاع المقدسة.

وفي الختام رفعت أكف الضراعة إلى المولى عز وجل أن يحرر الأقصى وينصر المرابطين بأرض الجهاد.

طالع أيضا  طلبة وأساتذة التعليم العالي بالجديدة ينظمون وقفة مشتركة للتنديد بـ"قرار ترامب"