استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة ونصرة للأقصى وتنديدا بالقرار الأمريكي الغاشم بقيادة ترامب لجعل القدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي، خرج مئات المصلين مجددا بعد أداء صلاة الجمعة أمس في كل من أكادير وإنزكان وطنجة للاحتجاج ودعم القدس والأقصى.

وهكذا عبر المصلون بمسجد السوريين بمدينة طنجة عن تنديدهم بهذا الموقف الاستفزازي لمشاعر المسلمين وعقيدتهم، رافعين شعارات تؤكد أن القدس ستظل عاصمة فلسطين الأبدية، وأن إصرار ترامب على نقل السفارة الأمريكية إلى “إسرائيل” وسلب الفلسطينيين والمسلمين حقهم الأبدي لن يزيدهم إلا إصرارا على مزيد من الصمود والتصعيد.

واختتمت الوقفة بقراءة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء، والدعاء للمجاهدين بالنصر والتمكين وقهر الظالمين والطغاة.

بدورها نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بأكادير وقفة مسجدية نصرة للقدس الشريف بعد صلاة الجمعة 5 يناير 2018 بمسحد المختار السوسي (الضحى) بالحي المحمدي بأكادير .

واستمرارا في فعاليات نصرة القضية الفلسطينية وتنديدا بقرار ترامب المشؤوم ورفضا لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل، نظمت جماعة العدل والإحسان بإنزكان وقفة مسجدية يوم الجمعة 5 يناير 2018 بمسجد بئر انزران بانزكان تحت شعار: القدس عاصمة فلسطين الأبدية.

 

طالع أيضا  من العاصمة الرباط: القدس عاصمة الأمة وليس فقط فلسطين