أصيب مواطن فلسطيني بجراح متوسطة برصاص الاحتلال الصهيوني في مواجهات اندلعت شرق مدينة غزة ظهر اليوم الجمعة نقل على إثرها لمشفى الشفاء بغزة لتلقي العلاج.

وكان عشرات الشبان الفلسطينيين قد وصلوا ظهر اليوم إلى موقع نحل عوز العسكري شرق مدينة غزة وبدأوا برشق جنود الاحتلال بالحجارة في جمعة الغضب الخامسة احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي اعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال.

وفي السياق ذاته أكد الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، على أهمية الاستمرار في الانتفاضة الفلسطينية رداً على القرار الأمريكي بشأن القدس، وما تلاه من قرار لحزب الليكود بفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية.

وقال القيادي حبيب خلال مسيرة حاشدة دعت إليها حركة الجهاد الإسلامي في خانيونس وانطلقت من المسجد الكبير نصرة للقدس ورفضاً للقرار الأمريكي: “ننتظر أن تصدر قرارات قوية ترتقي لمستوى الحدث الإجرامي من قبل الحكام العرب والمسلمين، مشيراً إلى أن هذه الجماهير التي تخرج في الساحة الفلسطينية والعواصم العربية والعالمين تنتظر قرارات قوية بطرد السفراء الأمريكان من العواصم العربية، وسحب السفراء العرب من أمريكا واسرائيل”.

طالع أيضا   القـدس قـاصـمـة "اسرائـيـل"