عرفت حركية جماعة العدل والإحسان خلال هذه السنة – سنة 2017 – دينامية مستمرة وواضحة شملت جميع ميادين فعلها، فعلى المستوى التربوي عرفت الجماعة، التي تعتبر الشأن التربوي أساس عملها، استمرار تنزيل برنامجها الذي يستهدف الإنسان تربية وتأطيرا وتوعية وتأهيلا وإشراكا لنقله من حالة الغفلة والتيه إلى حالة الذكر والاستقامة، ومن حالة العزوف والسلبية إلى حالة المشاركة الإيجابية لبناء مغرب على أسس المحبة والعدل والإتقان والبذل ومقارعة الظلم والفساد، تصدت له هيآت الجماعة في التربية والدعوة والعمل النسائي وغيرها.

وفي إطار استمرار نهجها المعارض للظلم، والمتسم بالمقاومة السلمية والمقتحمة، أخذا بالسنن الكونية وإيمانا بحتمية التغيير القائم على موعود الله بالتمكين للصادقين والمجاهدين، عرفت السنة الماضية وجودا دائما إلى جانب الحركات الاحتجاجية الجادة والسلمية، التي تتوخى الوقوف في وجه الظلم والمطالبة بالحق، سواء في حراك المدن والمناطق التي تعاني الهشاشة والتهميش وهدر حقوق المواطَنة (الريف – زاكورة نموذجا)؛ محليا بالدعم الحقيقي والحضور في جميع هذه الاحتجاجات وأيضا مركزيا بالانخراط في المبادرات السياسية والحقوقية الداعمة والتعبير الصريح عن تبني القضايا العادلة عبر البيانات والحوارات وتصريحات قيادات الجماعة، أو في الاحتجاجات الرافضة لإهدار الكرامة الآدمية للمغاربة ومنها قتل مواطنين بشكل مهين، وذلك في وقائع كاشفة لفشل سياسات الدولة التدبيرية للقطاعات (الصويرة – جرادة نموذجا).

وتميز الحضور البارز للجماعة على المستوى الوطني في ملفات كثيرة وفي مبادرات وأنشطة نوعية؛ من ذلك المسيرة الفارقة التي شاركت فيها الجماعة بقوة والداعمة لحراك الحسيمة يوم 6 يونيو بالرباط، والحضور القوي والفاعل لعدد من محامي العدل والإحسان في هيئات دفاع معتقلي الريف خاصة بالبيضاء ومشاركة رموز الجماعة في الوقفات المتزامنة مع محاكماتهم. ومن ذلك أيضا المشاركة المتواصلة في اللجنة الوطنية للتضامن مع المعطي منجب والنشطاء الستة وفي مختلف المحطات الداعمة لهم والتي آخرها الندوة الصحفية والوقفة الاحتجاجية يوم 27 دجنبر. ومن ذلك المشاركة في تأسيس “هيئة التضامن مع الصحفي حميد المهدوي وباقي الصحفيين المتابعين” يوم 1 غشت وما أعقبه من مبادرات وأنشطة واحتجاجات… وغير ذلك من المحطات التي تستدعي تظافر جهود فضلاء وفضليات الوطن دفاعا عن أبنائه الأحرار وقضاياه العادلة.

وكشفت هذه السنة أيضا تميز الجماعة وانفتاحها واستعدادها للعمل المشترك بنكران ذات وتجرد، وحرصها على تغليب المصلحة العامة على التعصب والانتماءات الضيقة واستغراق الوقت والجهد في الخلافات الجزئية والفرعية، فظهرت في مجموعة من المحطات الفكرية والنضالية إلى جانب فضلاء البلد كقوة اقتراحية وتنظيمية، شهدت لها بهذا يقظة مؤسساتها وانضباط أعضائها في الوقفات والمسيرات الوطنية والمحلية، وكذا الندوات الفكرية التي حرصت الجماعة أن تدعو لها فرقاء سياسيين ودعويين وفضلاء للتواصل دون حُجب المواقف المسبقة والأحكام الجاهزة التي تعمل السلطة المخزنية على إذكائها عملا بقاعدة “فرق تسد”.

على المستوى الحقوقي، واكبت الهيئة الحقوقية للجماعة الانتهاكات التي تعرض لها أعضاؤها والتي عرفت هذه السنة شكلا خطيرا في التمييز بين المغاربة في ولوج الوظيفة العمومية وتقلد المسؤوليات على أساس الانتماء السياسي، بحيث أعفت الدولة عددا كبيرا من أطر الجماعة من مهامهم ومسؤولياتهم الإدارية بلغ 150 إطارا، وهم من ذوي الخبرات والكفاءات المشهود لهم بالنزاهة المهنية والجدية والمواظبة، من متصرفين ورؤساء أقسام ورؤساء مصالح ومدراء ومفتشين ومستشارين تربويين.. وغيرهم. وأيضا توقيف خطباء وأئمة مساجد، ولعل الحادثة التي وسمت هذه السنة هي قضية دوار أولاد الشيخ بقلعة السراغنة، حيث منع الإمام سعيد الصديقي عن خطبة الجمعة من طرف وزارة الأوقاف بقرار شفوي ودون مبرر قانوني، ما جعل الساكنة تدخل في أشكال نضالية سلمية وحضارية جوبهت بقمع وإنزالات أمنية أسبوعية، بل وأحيانا عسكرة وحظر تجوال داخل القبيلة.

وعلى المستوى الإعلامي، سجلت هذه السنة أداء متميزا للنشاط الإعلامي للجماعة رغم ضعف الإمكانيات، حيث تمكن إعلام الجماعة من تغطية العديد من أنشطة الجماعة ومواكبة العديد من الأحداث الوطنية والدولية، وكذا إطلاق حملات تعريفية بالجماعة ومواجهة الحملات التشويهية والتشويشية على الجماعة ورموزها.

طالع أيضا  قضايا الأمة في 2017.. النزيف المزمن

وبخصوص قضايا الأمة، زخرت هذه السنة بالأنشطة الداخلية والخارجية، الوطنية والعالمية، لنصرة المسلمين حيثما وقع عليهم الظلم (فلسطين، أراكان، إفريقيا الوسطى..)، تجلى في تنظيم الجماعة مئات الوقفات والفعاليات على المستوى المحلي والوطني (مسيرة 10 دجنبر الداعمة لقضية القدس بالرباط) والدولي؛ بالمشاركة في مؤتمرات وندوات داعمة لقضايا الإسلام والمسلمين ومناهضة للعنصرية والعولمة المتوحشة.

وعموما، فقد عرفت سنة 2017 حركة دؤوبا قاصدة كان فعلها في مختلف مناحي الحياة العامة الوجودَ القوي والتأثير الفعال، سواء بمبادراتها أو من خلال العمل داخل المجتمع ومؤسساته المدنية والجمعوية والنقابية. وفيما يلي أمثلة من أنشطة هذه السنة:

حضور الجماعة في أنشطة دولية:

22 و23 و24 من شهر دجنبر 2017: المشاركة في المؤتمر الثالث لحزب تواصل الموريتاني (حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية).

17 نونبر: المشاركة في المؤتمر الذي عقده مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات والمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج بالتعاون مع المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن ببيروت.

18 و19 نونبر: المشاركة في الدورة العاشرة للمؤتمر القومي الإسلامي بلبنان.

21 و22 أكتوبر: المشاركة في المؤتمر الخامس لحركة البناء الوطني الجزائرية بالعاصمة الجزائر.

7 و8 و9  يوليوز: شبيبة العدل والإحسان تشارك في فعاليات المؤتمر الثاني للائتلاف العالمي للمنظمات الطلابية والشبابية لنصرة القدس وفلسطين بمدينة اسطنبول التركية.

15 و16 و17 يناير: حضور المؤتمر الحادي عشر لجماعة عباد الرحمن بالسنغال.

بعض الأنشطة المركزية على المستوى الوطني:

28 دجنبر 2017: حضور المهرجان الخطابي المقام على شرف الوفد الفلسطيني الزائر للمغرب بالرباط.

27 دجنبر: “اللجنة الوطنية للتضامن مع المعطي منجب والنشطاء الستة” تنظم ندوة صحفية تزامنا مع الجلسة العاشرة لمحاكمتهم بحضور ومشاركة رموز من الجماعة. 

16 و17 دجنبر 2017: الجماعة تحيي فعاليات الذكرى الخامسة لرحيل الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله بحضور مشارب دعوية وسياسية وثقافية وفكرية وإعلامية متنوعة.

10 دجنبر: الهيئة الحقوقية تنظم ندوة بالرباط، وتصدر تقريرها السنوي حول أبرز الانتهاكات التي استهدفت الجماعة وأعضاءها خلال سنة 2017.

7 دجنبر: اللجنة الوطنية لدعم حراك الريف وهيئة التضامن مع الصحفي حميد المهداوي وباقي الصحفيين المعتقلين ولجنة دعم معتقلي حراك الريف بالدار البيضاء تنظم مهرجانا تضامنيا مع معتقلي الرأي والمعتقلين السياسيين على خلفية أحداث الريف. وهي الهيئات التي تضم قوائمها رموزا من الجماعة.

25 نونبر: الجماعة تشارك في وقفة بساحة الود قرب المركب الثقافي محمد جمال الدرة بحي الداخلة، دعت إليها “تنسيقية أكادير ضد الحكرة” في سياق الوقفات الاحتجاجية على الفاجعة التي ذهبت ضحيتها 15 امرأة في منطقة سيدي بولعلام.

سبقت هذه الوقفة وقفات في عدد من المدن (الجديدة: 25 نونبر – آسفي: 25 نونبر – مراكش: 24 نونبر – وجدة: 24 نونبر – الصويرة: 23 نونبر –المحمدية: 23 نونبر – برشيد: 22 نونبر – الرباط أمام مقر البرلمان: 21 نونبر – الدار البيضاء بساحة الأمم المتحدة: 20 نونبر).

22 نونبر: “الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع”، الذي يضم ضمن الهيئات المنضوية تحته “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة” ينظم مهرجانا خطابيا ضمن فعالياته بمناسبة مئوية وعد بلفور المشؤوم بحضور رموز من الجماعة.

19 نونبر: الجماعة بالصويرة تصدر بيان استنكار لما وقع في منطقة بولعلام.

17 نونبر: قيادة الجماعة تحضر أربعينية النقيب محمد عبد الهادي القباب رحمه الله.

10 نونبر: الجماعة تشارك في وقفة احتجاجية أمام قصر المؤتمرات بمراكش ضد مشاركة وفد رياضي صهيوني في بطولة العالم للجيدو.

7 نونبر: فصيل طلبة العدل والإحسان يصدر بيانا يستنكر فيه الحكم الجائر في حق طلبة الجديدة بثلاث سنوات حبسا نافذا.

1 و2 و3 نونبر: الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تقوم بحملة إعلامية وطنية احتجاجاً ضد وعد بلفور بإطلاق وسمين أحدهما وطني والآخر دولي تميَّزَا بتفاعل أزيد من 15 مليون شخص على مواقع التواصل، وعرض فقرات توعية تعزز الارتباط بالقضية الفلسطينية. كما شاركت الهيئة في تنظيم فعاليات ميدانية واحتجاجية ضد الوعد المشؤوم إلى جانب هيئات المجتمع المدني كان أبرزها تسليم رسالة إلى السفارة البريطانية، والمشاركة في وقفة احتجاجية حاشدة يوم 02 نونبر أمام البرلمان.

طالع أيضا  د. بنمسعود: الكارثة الأعظم أن تستمر قافلة شهداء لقمة العيش تباعا

31 أكتوبر: 3 هيئات، ضمنها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، تزور الناشطة السعدية بعد تعرضها للاعتقال من طرف السلطات الأمنية بمدينة خلال احتجاجية على مشاركة شركة صهيونية في معرض للتمور بالريصاني.

30 أكتوبر: الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تصدر بيانا تستنكر فيه الأشكال التطبيعية وتندد باعتقال المناضلة السعيدة الولوس.

28 أكتوبر: فصيل طلبة العدل والإحسان يشارك في تخليد الذكرى الأولى لاستشهاد محسن فكري مع فصائل أخرى بالحي الجامعي بمكناس.

28 أكتوبر: الجماعة تشارك في وقفتين بالرباط والبيضاء إحياء للذكرى الأولى للشهيد محسن فكري وانطلاق حراك الريف.

11 أكتوبر: “اللجنة الوطنية للتضامن مع المعطي منجب والنشطاء الستة” تنظم ندوة صحفية بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ووقفة رمزية أمام المحكمة الابتدائية بالرباط بمناسبة انعقاد جلسة جديدة لمحاكمة المعطي منجب ومن معه بحضور ومشاركة رموز من الجماعة.

8 أكتوبر: “الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع” ينظم وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان بالرباط، احتجاجا على مشاركة وفد برلماني صهيوني في أشغال ملتقى متوسطي احتضنه مبنى البرلمان المغربي يومي 8 و 9 أكتوبر.

14 شتنبر: الجماعة تشارك إلى جانب هيئات ومنظمات مناهضة للتطبيع وقفة احتجاجية على مشاركة مجندة في سلاح الجو الإسرائيلي سابقا للغناء في مهرجان «طنجاز» في دورته 18، وقد أدت الفعاليات المقامة في هذا الصدد إلى المقاطعة التامة لحفل المغنية الصهيونية وفشل المهرجان ككل.

16 غشت: وفد من الجماعة يقدم العزاء في وفاة الأستاذ عبد الكريم غلاب رحمه الله.

1 غشت: لفيف من الفاعلين والحقوقيين والمدنيين والإعلاميين، ضمنهم الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان، يؤسسون هيئة للتضامن مع الصحفي حميد المهداوي وباقي الصحفيين المتابعين في ملف حراك الريف، وهي الهيئة التي ستقوم بأنشطة فعالة تعريفية وداعمة، من قبيل تنظيم وقفة أمام البرلمان يوم 5 غشت، وندوة صحفية يوم 8 غشت، ووقفات أمام المحكمة تزامنا مع جلسات المحاكمة (وقفة أمام استئنافية الحسيمة – 11 شتنبر ووقفات أمام استئنافية الدار البيضاء – 12 شتنبر و17 أكتوبر مثالا). ويعرف ملف حراك الريف مشاركة قوية وفعالة لمحامين ينتمون للجماعة.

11 يونيو: الجماعة تشارك بكثافة وقوة إلى جانب باقي الهيئات الوطنية في مسيرة الرباط التضامنية مع حراك الريف والشاجبة لتعامل السلطة معه بذات المقاربة الأمنية.

6 يونيو: الأمانة العامة للدائرة السياسية تصدر نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 11 يونيو 2017، احتجاجا على التعسف والقمع الذي تواجه به الدولة حراك المطالبين بحقوقهم العادلة والمشروعة.

30 ماي: حركة التوحيد والإصلاح تستضيف على مأدبة إفطار وفدا عن الجماعة.

24 ماي: اللجنة الوطنية للتضامن مع المعطي منجب والنشطاء الستة تنظم ندوة صحفية لتسليط الضوء على الملف بمشاركة مراقبين دوليين وهيئة الدفاع.

16 أبريل: وفد من الجماعة يعزي في وفاة القيادي في الحركة من أجل الأمة الأستاذ الفغري رحمه الله.

16 أبريل: القطاع النسائي للجماعة بطنجة ينظم ندوة نسائية بمشاركة ثلة من الوجوه المغربية من مشارب ثقافية وسياسية متنوعة.

9 أبريل: وفد من الدائرة السياسية للجماعة يحضر الجلسة العمومية للمؤتمر الجهوي الأول للنهج الديمقراطي بجهة الرباط.

8 أبريل: وفد من الجماعة يشارك حزب النهج الديمقراطي في مؤتمره الجهوي الأول بأكادير.

2 أبريل: وفد من الجماعة يشارك في المؤتمر الأول لحزب النهج الديمقراطي بجهة الدار البيضاء.

22 مارس: العدل والإحسان تستقبل وفد الجبهة الوطنية للدفاع عن التعليم العمومي بمقرها بسلا.

4 مارس: القطاع النسائي بالدار البيضاء ينظم ندوة حوارية جمعت طيفا من الوجوه المدنية والسياسية والفكرية.

25 فبراير: الدائرة السياسية بالرباط تنظم ندوة فكرية حوارية حضرها ثلة من الفاعلين السياسيين والجمعويين.

17 يناير: الأمين العام محمد عبادي يبعث رسالة تهنئة لشيخ الأقصى رائد صلاح بخروجه من سجن المحتل.

بعض الأنشطة المركزية الداخلية:

26 نونبر: القطاع النقابي للجماعة يعقد مجلسه الوطني 18.

25 نونبر: فعاليات نسائية بالجنوب تناقش “العنف ضد المرأة.. أسبابه وتجلياته ووسائل التصدي له”.

طالع أيضا  ذ. بن الصديق: لا تلوح في الأفق إطلاقا نية الحكام في فسح المجال للدعوة لتَقومَ بدورها التربوي

4 و5 نونبر: الدائرة السياسية للجماعة تعقد مجلسها القطري في دورته 21.

1 نونبر: اللجنة المحلية لمساندة المعتقل السياسي عمر محب تصدر بلاغا حول أنشطتها التضامنية لشهر أكتوبر.

28 أكتوبر: المجلس القطري للقطاع النسائي يعقد دورته 11.

14 أكتوبر: الهيئة العامة للتربية والدعوة تنظم ندوة علمية.

21 أكتوبر: الهيأة العامة للعمل النسائي تنظم ندوة: “مركزية الأخلاق والقيم في بناء الفرد والمجتمع”.

21 و22 أكتوبر: لجنة القرآن الكريم تنظم المسابقة السنوية للقرآن الكريم حفظا وتجويدا.

21 أكتوبر: وقفة تضامنية مع السيد عمر محب أمام البرلمان.

13 و14 و15 أكتوبر: القطاع الطلابي يعقد مجلسه التشاوري الجامع.

15 أكتوبر: الدائرة السياسية تنظم محاضرة سياسية بعنوان “المرحلة السياسية: عناصر في القراءة ومقترحات في التدافع”.

14 أكتوبر: الجماعة بفاس تنظم ندوة تبسط الجوانب القانونية والسياسية للاعتقال الظالم لعمر محب.

3 أكتوبر: قيادة قطرية ومحلية تزور عائلة الأستاذ عمر محب.

16 – 17 شتنبر: لجنة القرآن الكريم القطرية للمؤمنات تنظم مهرجانها السنوي.

9 يونيو: إفطار وندوة في رحاب شبيبة العدل والإحسان بالرباط، بحضور مجموعة من الشباب من مختلف المشارب التنظيمية اليسارية والإسلامية والحقوقية والجمعوية.

9 يونيو: القطاع النقابي بوجدة يستضيف فاعلين نقابيين وسياسيين في ندوة “العمل النقابي والتحديات الراهنة”.

1 يونيو: تنظيم وقفة احتجاحية أمام البرلمان في الذكرى السادسة لاغتيال الشهيد كمال عماري.

29 ماي: تنظيم وقفة احتجاجية بدار بوعودة بآسفي في المكان الذي تعرض فيه الشهيد كمال عماري رحمه الله للاعتداء من طرف عناصر بوليسية.

26 ماي: زيارة مثوى الشهيد كمال عماري بمقبرة مدينة آسفي.

13 و14 ماي: المكتب القطري لشبيبة العدل والإحسان ينظم جامعته الربيعية الثانية بسلا.

14 ماي: القطاع النسائي ينظم ندوة في إطار فعاليات المنتدى السياسي المحلي.

16 أبريل: القطاع النقابي للجماعة يفتتح قافلته الوطنية التواصلية بالدار البيضاء بمناسبة عيد الشغل. وتبعت هذه المحطة محطات عديدة في مجموعة من مدن المغرب.

26 فبراير: قافلة الملتقى القطري الرابع لشبيبة العدل والإحسان المنظمة تحل بالجنوب بعد زيارتها لعدد من المدن.

من 15 إلى 25 فبراير: شبيبة العدل والإحسان بالبيضاء تنظم حملة “أنا مرضي الوالدين”، حملة مجتمعية لرد الاعتبار لقيمة بر الوالدين.

ابتداء من شهر فبراير: الدولة المغربية تشن حملة إعفاء عشرات الأطر من وظائفهم (بلغ عددهم الإجمالي 150 إطارا) بسبب انتمائهم إلى جماعة العدل والإحسان، مما حدا بالهيئة الحقوقية للتعريف بقضيتهم وتنظيم مجموعة من الفعاليات التواصلية مع هيئات حقوقية ومهنية ونقابية واكبتها إدانات واسعة، وتنظيم فعاليات احتجاجية.

28 و29 يناير: لجنة النصيحة والتربية تنظم رباط النصيحة العاشر.

29 يناير: مركز الدراسات والأبحاث يعقد دورته التاسعة”.

14 و15 يناير: مجلس شورى جماعة العدل والإحسان يعقد دورته السابعة عشرة.

أمثلة من فعاليات دعم قضايا الأمة:

من 6 إلى 31 دجنبر: الجماعة تنظم أكثر من مائتي (200) فعالية على امتداد المغرب دفاعا عن مدينة القدس الفلسطينية ورفضا للقرار الأمريكي، وتشارك في احتجاجات بالتنسيق مع أطراف أخرى.

10 دجنبر: الجماعة تشارك بكثافة في المسيرة الحاشدة التضامنية مع القدس الشريف والمنددة بإعلان ترامب في الرباط.

9 شتنبر: الجماعة تشارك في وقفة بساحة الأمم المتحدة بمدينة الدار البيضاء تضامنا مع مسلمي الروهينجا. وقد عرفت الوقفة مشاركة كثيفة لأعضاء ورموز الجماعة.

8 شتنبر: الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تشارك في وقفة شعبية أمام مقر البرلمان بالرباط ضد مجازر ميانمار ضد مسلمي الروهينغا، عرفت حضورا قويا للجماعة.

في نفس اليوم، عرفت جل مدن المغرب وقفات في “يوم غضب” نصرة لمسلمي الروهينجا المضطهدين بعد صلاة الجمعة، حضرها أعضاء جماعة العدل والإحسان ورموزها استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة.

29 غشت: مجلس الإرشاد يصدر بلاغا يدعو فيه المؤسسات الدولية إلى التدخل لإيقاف إبادة مسلمي الروهينغا.

مارس: العدل والإحسان تحتج تخليدا ليوم الأرض الفلسطيني في مجموعة من المساجد على امتداد المغرب.